شكوك في نجاح مؤتمر برلين وشبح الحرب يقترب من ليبيا مجدداً‎

دعا مجلس الأمن الدولي طرفي النزاع في ليبيا الى التوصل في أقرب وقت ممكن لوقف لإطلاق النار يتيح إحياء العملية السياسية الرامية الى وضع حد للحرب الدائرة في البلاد، وذلك في ختام مؤتمر برلين الذي عقد برعاي…


دعا مجلس الأمن الدولي طرفي النزاع في ليبيا الى التوصل في أقرب وقت ممكن لوقف لإطلاق النار يتيح إحياء العملية السياسية الرامية الى وضع حد للحرب الدائرة في البلاد، وذلك في ختام مؤتمر برلين الذي عقد برعاية أممية.

يجب التوصل في اقرب وقت ممكن لوقف لاطلاق نار يتيح احياء العملية السياسية الرامية لوقف الحرب الدائرة في ليبيا…هي دعوة وجهها مجلس الامني الدولي لطرفي النزاع في ليبيا في ختام مؤتمر برلين مناشدا الاطراف الليبية المشاركة بشكل بناء في اللجنة العسكرية المسماه خمس زائد خمس التي خرج بها المؤتمر والرامية لبلورة اتفاق لوقف اطلاق النار.

ودعا الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتريش الى احترام مخرجات المؤتمر.

وقال غوتيريش:”يجب على المجتمع الدولي ومجلس الامن الضغط وكل من له تاثير على اطراف الصراع من اجل ضمان تنفيذ خارطة الطريق وتحويل الهدنة الى وقف اطلاق النار ثم الى عملية سياسية حقيقية تكرس بقاء ليبيا موحدة تعيش في امن وسلام”.

ومن المفترض أن تتشكّل اللجنة العسكرية التي تمّ الاتفاق في قمة برلين، من خمسة ضبّاط يمثّلون القوات الموالية لحكومة فايز السراج ومقرّها طرابلس وخمسة ضبّاط يمثّلون قوات المشير خليفة حفترفي الشرق الليبي.

المبعوث الاممي الى ليبيا غسان سلامة رفض ارسال قوات دولية لحفظ السلام الى ليبيا، وقال سلامة لوسائل الإعلام: “ليس هناك استعداد بين الليبيين لقبول قوات خارجية وليس هناك استعداداً لمجلس الأمن لإرسال القوات الى ليبيا”.

مع هذه التطورات يبقى الترقب قائمة يما اذا كانت الجهود الدولية ستحقق اهدافها في ظل وضع امني هش تتداذبه الاطراف الدولية وفق لاجنداتها.

 

العالم – ليبيا

الأنشطة
المصدر
radiosabrafm

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close