الزائر الأبيض: خفيف الظلّ مرهق التبعات (صور)



الزائر الأبيض: خفيف الظلّ مرهق التبعات (صور)

شهدت عديد الولايات التونسية تساقط كميات هامّة من الثلوج منذ أيام ما أضفى جمالاً ربانيا على الهضاب والمرتفعات التي اكتست حلّة ناصعة البياض.
 
وبدأت الثلوج في التهاطل على ولاية جندوبة حيث غطّت مرتفعات عين دراهم وغار الدماء مساء الخميس 10 جانفي، وقد تحركت الجرافات والكاسحات لمنع تراكم الثلوج وفتح الطرقات لتيسير الحركة المرورية.

كما شهدت أغلب جبال ولاية قفصة يوم الجمعة 11 جانفي تساقط كمية من الثلوج بقممها وخاصة بجبل بن يونس بمدينة قفصة وجبل عرباطة بمعتمدية القطار وجبل بورملي بمعتمدية أم العرائس.
ولاية الكاف بدورها ارتدت حلّة بيضاء بعد تساقط كميات ضعيفة من الثلوج بكل من ساقية سيدي يوسف ومرتفعات الدير.

كذلك الأمر في معتمدية مكثر جنوب ولاية سليانة التي غطتها الثلوج في المرتفعات خاصة على مستوى منطقة عين الديسة وسوق الجمعة والشوارنية وبني حازم.

وقد تجنّدت وحدات الحماية المدنية للتدخّل في عدّة جهات لفتح الطرقات وإزاحة السيارات العالقة ومساعدة السكان في المناطق المعزولة، وقامت برش الملح واستعمال الجرّافات.

كما تمّ تدعيم المخزون الاحتياطي من المواد الحساسة والبترول الأزرق والغاز المسيل في القوارير تحسّبا لكل طارئ ولمساعدة الأهالي على تجاوز موجة البرد في أحسن الظروف.

والأكيد أنّ نزول الثلج قد أدخل البهجة على العديد من زوّار تلك المناطق وخلق جمالية للمرتفعات، لكن ذلك لا يخفي معاناة الأهالي وخصوصا في المناطق الريفية الذين يجدون صعوبة في التوقي من البرد نظرا لضيق الحال وعدم توفر وسائل التدفئة.

 


ما هو رد فعلك؟

Like Like
0%
أعجبني
Love Love
0%
محبوب
Haha Haha
0%
مضحك
Wow Wow
0%
رائع
Sad Sad
0%
محزن
Angry Angry
0%
مغضب

هل أعجبك؟ شارك مع أصدقائك!