المنستير: جلسة عمل حول تأمين المؤسسات التربوية



المنستير: جلسة عمل حول تأمين المؤسسات التربوية

بهدف تأمين المؤسسات التربوية وحمايتها من الداخل وتأمين محيطها الخارجي وبهدف مقاومة كل المظاهر المخلة بالأمن العام وكذلك التصدي لكل الاعتداءات التي قد تطال التلاميذ أو الإطار التربوي والإداري، أشرف أكرم السبري والي المنستير صباح اليوم الخميس 14 مارس 2019 بمقر الولاية على جلسة عمل حضرها طارق البكوش المعتمد الأول والمعتمدين والمندوب الجهوي للتربية ومدير إقليم الأمن الوطني ورؤساء مناطق الشرطة والحرس وممثلي مختلف المصالح المعنية. وقد أكد الوالي لدى افتتاحه جلسة العمل أن نسبة الاعتداءات المسجّلة ببعض المؤسسات التربوية بالجهة متفاوتة من مؤسسة الى أخرى و ذلك حسب ما تم تسجيله لدى المصالح الأمنية.

وأوضح أن السلطة الجهوية والمصالح الأمنية تضع سلامة وأمن المؤسسات التربوية وأبنائنا والإطار التربوي و الإداري من ضمن أولوياتها حتى أن توقيت التدخل دائما ما يكون وجيز و تنجح المصالح الأمنية في مثل هذه القضايا بالكشف عن مقترفي السرقة او الاعتداء وأضاف الوالي أن المؤسسات التربوية والإدارة الجهوية للتربية مدعوة لتوفير الحد الأدنى من التامين الذاتي بالتوزيع المحكم للموارد البشرية من عملة و حراس و التحكم في عملية فتح الأبواب و غلقها مع الحرص على متابعة و مراقبة دخول و خروج التلاميذ من المؤسسات التربوية بما يضمن الكشف عن الغرباء على المؤسسات التربوية حماية لحرمتها و لأبنائنا التلاميذ.

و على اثر الحوار و النقاش و بعد عرض بعض الأمثلة من الاعتداءات و المشاكل و المشاغل بعدد من المؤسسات التربوية، تمت التوصية الى ضرورة تحسيس مديري المؤسسات للرفع من درجة الوعي و التنسيق المحكم مع المصالح الأمنية لحماية مؤسساتهم فضلا عن التأكيد على ضرورة تطوير علاقات التواصل و مزيد التفتح على المحيط الخارجي للمؤسسة التربوية من خلال تشريك ممثلي المجتمع المدني و ربط علاقات جيدة و متينة مع الاجوار و مع الأولياء باعتبارهم شريك فاعل في تربية الناشئة و في المحافظة على سلامة أبنائهم و سلامة المؤسسات التربوية من جهة و باعتبار المكانة المحورية و الاعتبارية لمدير المؤسسة في محيطه من جهة أخرى وفق ما افاد به سامي طرشون المكلف بالإعلام بولاية المنستير.

متابعة: منير المنستيري


ما هو رد فعلك؟

Like Like
0%
أعجبني
Love Love
0%
محبوب
Haha Haha
0%
مضحك
Wow Wow
0%
رائع
Sad Sad
0%
محزن
Angry Angry
0%
مغضب

هل أعجبك؟ شارك مع أصدقائك!