البنك العالمي يوفر كل الدعم لتونس لتبلغ المرتبة 50 عالميا في تقرير ممارسة الأعمال لسنة 2020



البنك العالمي يوفر كل الدعم لتونس لتبلغ المرتبة 50 عالميا في تقرير ممارسة الأعمال لسنة 2020

أكد ممثل المؤسسة المالية الدولية بتونس التابعة لمجموعة البنك العالمي جورج جوزيف غرة، توفير البنك كل إمكانياته المادية والبشرية لفائدة تونس لتمكينها من بلوغ المرتبة 50 عالميا والثالثة عربيا وإفريقيا في تقرير ممارسة الأعمال لسنة 2020.

وأوضح غرة، خلال ندوة التامت الخميس، بتونس، لعرض خطة العمل لتحسين ترتيب تونس في تقرير ممارسة الأعمال في أفق 2020، أن البنك سيقوم بتكوين فرق عمل لتحديد المؤشرات الخاصة بتقرير ممارسة الأعمال التي من السهل على تونس تحسينها والعمل على تطويرها.

وأكد عزم البنك مشاركة الحكومة، خلال الفترة القادمة، في تحقيق أهدافها المتعلقة خاصة بتوفير مواطن الشغل والسيولة النقدية في البلاد لجذب الإستثمارات المحلية والأجنبية.

ولفت إلى ضرورة التسريع في عدد من الإجراءات المتعلقة برخص البناء والشباك الموحد والجباية وحماية صغار المستثمرين.

واعتبر ممثل المؤسسة المالية الدولية بتونس، أنه لايمكن للإستحقاقات السياسية والظروف الصعبة التي تمر بها تونس أن تحول دون تحقيق هذه الأهداف.

من جهته، أكد وزير التنمية والإستثمار والتعاون الدولي، زياد العذاري، العمل بطريقة تشاركية مع المهنيين من القطاعين العام والخاص (محامين وخبراء محاسبين ومختصيين في التجارة والنقل) لإعداد مخطط عمل يتضمن الإصلاحات العاجلة التي ستنفذها تونس لبلوغ المرتبة 50 في تقرير ممارسة الأعمال 2019.

للإشارة، احتلت تونس المرتبة 80 عالميا والخامسة عربيا وإفريقيا ضمن تقرير ترتيب ممارسة الأعمال لسنة 2019. وتمكنت بذلك من تحسين مرتبتها وكسب ثمانية نقاط مقارنة بتقرير سنة 2018 (المرتبة 88).

ويقيّم تقرير ممارسة الأعمال، الذي يقوم به البنك العالمي بصفة دورية، آداء 190 بلدا في العالم من خلال تقديم تحليل بيانات تتعلق بالمؤسسات الصغرى والمتوسطة على المستوى الوطني والتشريعات المتعلقة بالأنشطة الإقتصادية.

وات


ما هو رد فعلك؟

Like Like
0%
أعجبني
Love Love
0%
محبوب
Haha Haha
0%
مضحك
Wow Wow
0%
رائع
Sad Sad
0%
محزن
Angry Angry
0%
مغضب

هل أعجبك؟ شارك مع أصدقائك!