العلا: أشغال مشروع التّزويد بالماء تتوقف.. والأهالي يحتجون‎

العلا: أشغال مشروع التّزويد بالماء تتوقف.. والأهالي يحتجون…

أكدت حياة الفجاري رئيسة بلدية العلا التابع لولاية القيروان اليوم الجمعة 17 جانفي 2020 أن الأشغال الخاصة بمشروع تزويد العديد من المناطق الريفية بالمعتمدية بالماء الصالح للشرب قد توقفت بصفة كلية بعد أن غادر المقاول الجهة حاملا معه معداته وتجهيزاته لأسباب فنية وتقنية بين الشركة التونسية لتوزيع واستغلال المياه (الصوناد) والهندسة الريفية التابعة المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية.

وأضافت الفجاري أن المشروع يتمثل في تزويد حوالي ألفي عائلة بالماء الصالح للشرب بكلفة أكثر من 8 ملايين دينار، وهو مشروع سيتم انجازه عن طريق الهندسة الريفية ثم سيتم تسليمه اثر انتهاء أشغاله إلى الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه إذا توفرت شروط فنية معينة وهي غير متوفرة في الحال الشيء الذي أدى إلى توقف الأشغال واحتجاج الأهالي وتأزم الوضع الاجتماعي.

وأشارت الفجاري إلى أن جميع المتساكنين يطالبون بضرورة تزويدهم بالماء عن طريق الصوناد، معبرين عن رفضهم لمنظومة الجمعيات المائية بعد تجارب فاشلة مروا بها.

ودعت جميع الأطراف المتداخلة خاصة المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية إلى إيجاد حل جذري واستئناف الأشغال حتى لا تتفاقم الأوضاع في العلا.

من جهة أخرى، أكد والي القيروان محمد بورقيبة أنه تم الاتفاق مع المقاول على استئناف الأشغال يوم الاثنين المقبل وهناك مساعي من أجل إيجاد حلول حول مديونية الجمعية المائية لفائدة الستاغ حسب تعبيره.

ويذكر أن أهالي منطقة الذهيبات قاموا باحتجاز حافلتين منذ ثلاثة أيام وغلق المؤسسات العمومية وسط حالة الاحتقان والتوتر بسبب غياب المياه، معبرين عن استيائهم وتذمرهم نتيجة غياب الماء الصالح للشرب منذ أكثر من عام مع تواصل معاناتهم في ظل عجز السلطات الجهوية والمحلية على إيجاد حلول.

كما يشار إلى أن مديونية الجمعية المائية التي تزود المنطقة بالماء الصالح للشرب بالجهة، فاقت 320 ألف دينار لفائدة الشركة التونسية للكهرباء والغاز (الستاغ)، وهو ما دفعها إلى قطع التيار الكهربائي وتسبب ذلك في حرمان آلاف العائلات من الماء.

*خليفة القاسمي 
 

الأنشطة
المصدر
mosaiquefm

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close