حي الحدائق القيروان: خروقات و تعدّ صارخ على الملك العام و السلط المعنية لا تحرّك ساكنا (صور)‎

يشهد حي الحدائق وسط مدينة القيروان عديد التجاوزات الخطيرة من قبل مجموعة من متساكني الحي المذكور في تعد واضح وجلي على الملك العام، غير أن السلط المعنية لم تحرك ساكنا ولم تعر المسألة الأهمية اللازمة لتو…


يشهد حي الحدائق وسط مدينة القيروان عديد التجاوزات الخطيرة من قبل مجموعة من متساكني الحي المذكور في تعد واضح وجلي على الملك العام، غير أن السلط المعنية لم تحرك ساكنا ولم تعر المسألة الأهمية اللازمة لتوقف نزيف الفوضى واللامبالاة بتجاوز القانون مما يمس مباشرة من هيبة الدولة.

وتتمثل هذه التجاوزات في إقدام البعض من متساكني الحي على البناء  بالطريق العام و على أجزاء من الرصيف إضافة إلى تواجد بعض البنايات فوق مد الشبكات العمومية وهو ما يخل بمثال التهيئة العمرانية.

هذا إلى جانب ربط عشوائي بقنوات الشركة الوطنية لإستغلال وتوزيع المياه مما تسبب في عدة أضرار مادية.


و من بين الأضرار:

  • طرق بعرض 15 متر أصبحت 10 أمتار وأخرى بعرض 10 أمتار أصبحت 7 أمتار  إضافة إلى غلق البعض من الطرق في حين مثال التهيئة يبين تواصلها.
  • بعض الأنهج بحي الحدائق تعيش معضلة كبرى من خلال ركود منسوب المياه لعدم ربطها بقنوات تصريف مياه الأمطار.

ورغم كل هذه التجاوزات إلا أن المقاول المكلف بمشروع تعبيد الطرقات وتصريف مياه الأمطار بمدينة القيروان حي الحدائق والمراقب من قبل إدارة الأشغال ومكتب الدراسات، لا يأبه لكل ذلك مواصلا عمله بشكل طبيعي عابثا بمثال التهيئة بما أن مرابيحه تتضاعف بهذا الشكل، أي أقل تكلفة مما يلزمه وفق التعاقد .

كل هذه المعطيات خلّفت حالة إحتقان وغضب لدى بعض المواطنين، الذين حاولوا التصدي لمثل هذه التجاوزات وقاموا بمراسلة الجهات المعنية رفقة جمعية القيروان المجتمعية لعديد المرات لكن دون جدوى.
من جانبه أكد رضوان بودن رئيس بلدية القيروان أن البلدية بدورها قامت بمعاينة التجاوزات وستقوم بتطبيق القانون وتسجيل قرارات هدم وإزالة في الغرض.

يذكر أن  التكلفة الجملية للمشروع تبلغ مليون ومائة وإثنان وخمسون ألف دينار، و مدة الإنجاز تبلغ 300 يوم حيث إنطلق منذ شهر جوان من سنة 2019.

عمل صحفي لياسين الرمضاني

الأنشطة
المصدر
radiosabrafm

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close