في الجمعة الـ 19.. احتجاجات متواصلة ضد رموز “بوتفليقة”



في الجمعة الـ 19.. احتجاجات متواصلة ضد رموز “بوتفليقة”

تظاهر المئات وسط العاصمة الجزائر، في الجمعة الـ19 من الحراك الشعبي المستمر منذ 22 فبراير الماضي، مجددين مطالبهم برحيل الوجوه المحسوبة على الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وبمجرد انتهاء صلاة الجمعة، بدأت حشود من المتظاهرين ملتحفين العلم الجزائري السير نحو ساحتي موريس أودان والبريد المركزي، كما كل أسبوع منذ بدء الاحتجاجات في 22 فبراير، عبر شوارع ديدوش مراد وحسيبة بن بوعلي.

وردّد المتظاهرون شعارات “سلمية سلمية مطالبنا شرعية”، مؤكدين على ضرورة خروج من يعتبرونهم رموز النظام السابق من المشهد السياسي.

وخضع عدد كبير من رجال الأعمال والمسؤولين السياسيين، على رأسهم رئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، للتحقيق في تهم تتعلق باستغلال النفوذ والفساد، وهما رهن الحبس المؤقت، في انتظار محاكمتهما.

 

وكالات

صبرة آف آم ، الاذاعة الأولى في الوسط الغربي

%d مدونون معجبون بهذه:

ما هو رد فعلك؟

Like Like
0%
أعجبني
Love Love
0%
محبوب
Haha Haha
0%
مضحك
Wow Wow
0%
رائع
Sad Sad
0%
محزن
Angry Angry
0%
مغضب

هل أعجبك؟ شارك مع أصدقائك!



,