إعلان الحمامات من أجل المساواة ونبذ العنف



إعلان الحمامات من أجل المساواة ونبذ العنف



أختتمت عشية الأحد 16 جوان 2019 بالحمامات أشغال المنتدى المغاربي الثالث التي دارت حول  "المساواة في الإرث رافعة للتمكين الاقتصادي للنساء"  بتنظيم من منظمة فرديريشايبرت مكتب تونس و"تحالف إصرار للتمكين والمساواة" (تحالف مغربي) وذلك بحضور مائة مشاركة ومشارك من مختلف منظمات المجتمع المدني  المدافعة عن حقوق المرأة في كل من  تونس وليبيا والجزائر والمغرب وموريطانيا.


وناقش المشاركون والمشاركات طيلة يومين المعيقات القانونية والسوسيو-ثقافية  حول المساواة في الإرث في المنطقة كما استعرضوا التجارب المقارنة  في ما يخص التشريع وإيجاد البدائل القانونية في هذه المسألة ودور الإعلام ومنظمات المجتمع المدني في المنطقة في الدفع نحو المساواة التامة والفعلية.


وخلص المنتدى في اليوم الأخير إثر انتهاء أعمال الورشات إلى "إعلان الحمامات من أجل المساواة ونبذ العنف" الذي يشكّل خارطة طريق من أجل تحقيق المساواة في الميراث تضم في أهم بنودها:


-مصادقة كل الدول على المواثيق الدولية والبروتوكلات الاختيارية الملحقة بها والتي لها علاقة بالحقوق الانسانية للنساء ورفع كافة التحفظات عليها مع ملاءمة التشريعات الوطنية مع "الصكوك" الدولية ذات العلاقة.


- مراجعة كل القوانين والبرامج التربوية والتي تتضمن تمييزا ضد المرأة


-تثمين دور جمعيات المجتمع المدني والإعلام الداعم للحقوق الانسانية للنساء


-فتح نقاش مجتمعي بين كل المتدخلين والفاعلين لإقرار المساواة التامة بما فيها المساواة في الارث مع اعتبار التجربة التونسية رائدة في المجال.


-معاقبة منع النساء من حقوقهن في الارث والملكية التوزيع العادل للثروة بما يكفل الكرامة الانسانية للنساء.


-تحديد المسؤوليات حسب الأطراف الحكومية المستهدفة في الفترة القادمة والابتعاد عن التعميم الغير المجد الذي يؤدي الى الافلات من المحاسبة.


- التنسيق مع مختلف مكونات المجتمع المدني في المنطقة المغاربية المعنية بحقوق المرأة من أجل ”إنشاء تحالف مدني مغاربي للمساواة في الإرث".


ما هو رد فعلك؟

Like Like
0%
أعجبني
Love Love
0%
محبوب
Haha Haha
0%
مضحك
Wow Wow
0%
رائع
Sad Sad
0%
محزن
Angry Angry
0%
مغضب

هل أعجبك؟ شارك مع أصدقائك!