هل يجدد الزواغي نجاحات اللاعب في ثوب المدرب؟‎

قيس الزواغي لاعب بدأ مشواره الكروي في فريق الأولمبي الباجي الذي أنجب عديد النجوم الكبار في الكرة التونسية، قبل ان ينتقل في سن 21 سنة الى فريق جوهرة الساحل أين حقق عدة القاب…

قيس الزواغي لاعب بدأ مشواره الكروي في فريق الأولمبي الباجي الذي أنجب عديد النجوم الكبار في الكرة التونسية، قبل ان ينتقل في سن 21 سنة الى فريق جوهرة الساحل أين حقق عدة القاب وتتويجات محلية وقارية وبرز بشكل لافت مما أهّله  لقيادة الفريق.

 

ورغم اعتزاله اللعب فإنّ الزواغي ظل قريبا من النجم ليخوض غمار التدريب في النادي بعد أن وضعت فيه الهيئة المديرة ثقتها للإشراف على الأصناف الشابة ولاحق مع فريق الأكابر حيث عمل كمدرّب مساعد دينيس لافاني سنة 2013، ثمّ مساعدا للجزائري خير الدين مضوي سنة 2018  بالإضافة إلى بعض التجارب كمدرب أول في الاولمبي الباجي وأمل حمام سوسة ومستقبل ڨابس.

طموح الزواغي دعمه مسؤولو النجم الحاليين اللذين راهنوا مجددا على ابناء الدار بعد غيابهم في السنوات الأخيرة. 
 

تكليفه بمهمة تدريب الفريق الأول  يعتبرها الزواغي ''هدية  ثمينة جدا'' وتمثّل فرصة يطمح من خلالها لنحت إسمه في عالم التدريب وتحقيق نجاحات مماثلة لما حققه كلاعب مع مع النجم الساحلي.

الأنشطة
المصدر
mosaiquefm

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close