حاتم المليكي: قلب تونس يُمكن أن يدعم حكومة الفخفاخ إنقاذا لتونس‎

أكّد رئيس كتلة حزب قلب تونس بالبرلمان حاتم المليكي أنّ قلب تونس مازال متمسّكا بحقّه كحزب سياسي في التواجد في العمل واستقلاليّة القرار وفي التعاطي باحترام مع كلّ الأطراف. وخلال استضافته اليوم الخميس 20…

أكّد رئيس كتلة حزب قلب تونس بالبرلمان حاتم المليكي أنّ قلب تونس مازال متمسّكا بحقّه كحزب سياسي في التواجد في العمل واستقلاليّة القرار وفي التعاطي باحترام مع كلّ الأطراف.

وخلال استضافته اليوم الخميس 20 فيفري 2020، في برنامج ”هنا شمس” مع الصحفيّة سماح مفتاح، أشار المليكي أنّ قلب تونس له اختلافات فكريّة وإيديولوجيّة مع حركة النهضة مُستدركا أنّ قلب تونس باعتباره حزب سياسي فإنّه لا يحتكم على الصراع الإيديولوجي في البلاد.

وأضاف المليكي أنّ قلب تونس كان داعما لمبدأ تشكيل حكومة وحدة وطنيّة موضّحا أنّ حركة النهضة قادت المفاوضات ووصلت لتحقيق نتائج اعتبرتها مرضيّة ولكنّ قلب تونس ”موقفه مختلف من هذا الموضوع”. وأكّد أنّ ”شروط حركة النهضة تُلزمها هي فقط” مشددا على أنّ قلب تونس إلى اليوم لم يعقد أيّ اجتماع رسمي بين حركة النهضة وقلب تونس.

ونفى المليكي ما تمّ تداوله بما في ذلك تصريح عياض اللومي النائب والقيادي بحزب قلب تونس، أنّ المليكي اقترح عليه أستاذ القانون الدستوري جوهر بن مبارك حقيبة وزارية، قائلا ” لم يحدث هذا”. وأفاد أنّ قلب تونس ”إذا اضطرّه الأمر للدفاع عن مؤسسات الدولة ومصالح المسار الديمقراطي يمكن أن يدعم حكومة الفخفاخ لا اقتناعا بها بل ولكن إنقاذا لتونس”، وأشار أنّ وثيقة التعاقد الحكومي لم تعجبهم وأنّ قلب تونس في المعارضة قائلا ” إلاّ في الدقائق الأخيرة إذا حصل شيء سنتفاعل إنقاذا للبلاد”.

تعليق

الأنشطة
المصدر
tunisiaonline

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close