33 مواطنا عالقون في الحدود التونسية الجزائرية‎

33 مواطنا عالقون في الحدود التونسية الجزائرية…

وجّه 33 تونسيا وهم مجموعة من المهندسين والمسؤولين والإطارات العليا الذين يمثلون شركات كبرى تشتغل في الجزائر عالقون منذ 4 أيام في حدود العيون الجزائرية على مرمى حجر من معبر ببوش عين دراهم، نداء استغاثة للسلطات التونسية للتدخل لاجلائهم وتخليصهم من المعاناة.

وذكر المواطنون أنهم بلا غذاء ولا نوم يعيشون منذ 4 أيام في العراء حيث البرد القارس وسط الجبل.

وذكر مالك الماجري وهو مسؤول بشركة " كومات" وأحد العالقين هناك "اتصلنا بالقنصلية التونسية بالجزائر وأعلمتنا أنه بإمكاننا العودة إلى تونس عن طريق معبر العيون الحدودي مع عين دراهم لكن ماراعنا أن وجدنا الحدود مغلقة في وجوهنا ومنذ يوم الأحد الماضي ونحن في الجبل في ظروف لم نر أسوأ منها وحياتنا مهددة بعديد المخاطر''.

ووجّه مالك باسمه وباسم كل العالقين نداء إلى جميع السلط التونسية والجزائرية قصد التدخل واتخاذ الإجراءات المطلوبة في أقرب الآجال لاجلائهم، مؤكدا أنهم سيلتزمون فور اجلائهم بالحجر الصحي وهم يدركون جيدا خطورة فيروس كورونا وضرورة إتباع الإجراءات الوقائية اللازمة وختم بأن كل أفراد المجموعة غير مقيمين بالأراضي الجزائرية.

 

عبد الكريم السلطاني

الأنشطة
المصدر
mosaiquefm

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close